رسالة من طفل

أريد أن أنام وأحصل على قسطا من الراحة.

 

    “من فضلك يا ماما علميني، أريد أن أنام وأحصل على قسطا من الراحة، دائما ما أستيقظ أثناء الليل، أبكي وأصرخ، وأنتي لا حيلة لك. تهدهدينني باستمرار، ترضعينني، تحملينني، تتجوليين بي في أنحاء المنزل وتأخذينني الى فراشك حتى أغفو، هذا الأمر ليس صحيحا بالتأكيد، وأنا آسف ماما عن التسبب لك في كل هذه المتاعب.

    أريد أن يكون مزاج جيد أثناء النهار كي أتمكن من اللعب معك، ولكنني لا أعلم كيف، أريدك أن تنعمي بليالٍ هادئة وتستمتعي معي بطفولتي، من فضلك يا ماما – كلانا متعب – ألا يمكنك الاستعانة بشخص ما لمساعدتنا رجاء”.

إذا كنت تشعرين بالإرهاق

وتفتقدين ما يعرف بلحظات السكينة ووقت النوم الهادئ.

إذا كنت تشعرين بالإرهاق وتفتقدين ما يعرف بلحظات السكينة ووقت النوم الهادئ فقد اخترت الشخص المناسب، سوف نتوصل معا – أنا وأنتي – إلى برنامج لطيف ومتخصص يناسبك، يناسب طفلك ويساعد في تلبية احتياجات أسرتك. سوف نتطرق لجميع الأمور بكافة أنواعها مثل حالة طفلك الصحية وتاريخه المرضي، وما تريدين لطفلك أن يتعلمه من مهارات فيما يتعلق بمسألة النوم، سنضع جدول مناسب لفترات القيلولة الخاصة بطفلك ومواعيد الرضاعة والنوم أيضا، وسنتعلم كيفية التعامل مع رفضه للنوم في وقت القيلولة بالرغم من أنكونه محتاجا إلى الراحة. سوف ننتظر اتصالك.

اتصلي الآن لحجز جلسة استشارة مجانية مدتها 15 دقيقة أو حجز برنامج استشاري كامل لمساعدتك

ما المقصود بكلمة “لطيف“؟

 

    مدربو النوم اللطيف لدينا هم أفضل من يقدم لك الدعم، حيث أنهم لا يريدون أن يبكي طفلك أكثر مما تريدين ذلك، وهذا هو سبب تشجيعنا للآباء والأمهات من أجل إجراء تغيير تدريجي يسمح لك بالبقاء مع طفلك وطمأنته بالقول والفعل أثناء عملية التدريب على النوم، وهذا الأمر يساعد الآباء والأمهات والأطفال على التكيف وذلك أثناء تعلم الطفل كيفية النوم.

مقتبس مما قالته كيم ويست

الإستشارة

العرض الأول
ريال 1000
استشارة مدتها ساعة ونصف
4 مكالمات متابعة
إسبوع من متابعة الإيميلات
اتصل بنا
العرض الثاني
ريال 1300
استشارة مدتها ساعة ونصف
8 مكالمات متابعة
إسبوعين من متابعة الإيميلات
اتصل بنا
لنعد إلى الطريق
ريال 500
استشارة مدتها ساعة
مكالمة واحدة للمتابعة
بدون إيميلات متابعة
اتصل بنا

– مدة المكالمة ١٥ – ٢٠ دقيقة تقريبا
– إيميل واحد في اليوم، يتم الرد خلال ٢٤ ساعة
– في حال كنتم خارج مدينة الرياض يتم عمل الاستشارة عن طريق الويب

من أنا

 

مرحبا بكم جميعا،

    في البداية أحب أن أعرفكم بنفسي أنا سارة توتونجي، ابنة لأروع أبوين في العالم وأم لأجمل طفلين في الوجود. تخرجت بتخصص بكالوريوس اللغة الإنجليزية وآدابها من جامعة الأميرة نوره بنت عبدالرحمن في عام ٢٠١١. أظن أنكم تريدون أن تعرفوا كيف أصبحت أحد مدربي النوم اللطيف. حسنا .. مثل كثير من الأمهات عندما علمت أنني سوف أصبح أم شعرت بسعادة غامرة وبدأت أخطط من أجل قدوم طفلي. بداية من الملابس، الأسرّه، مستلزمات الاستحمام، وصولا إلى عربة الأطفال وغيرها، وكان عليّ أيضا أن أقرأ بعض الكتب التي تتعلق بالأمومة والطفولة والرضاعة الطبيعية والتغذية وغيرها.

    ولكن القراءه لم توف حق المفاجئات التي كانت بانتظاري !! مثل الصراخ، بكاء الطفل المتكرر، قلة نومه وغير ذلك، وعندما أنجبت طفلي الأول كان كثير الصراخ ومزعج للغاية (آسفة يا بني ولكنها الحقيقة ولكنك أصبحت أروع طفل في العالم)، ولقد حُرمت من النوم وأصبت بالإنهاك وبدأت أكره الأمومة. فقد كان ينام لمدة 30 دقيقة فقط ثم يستيقظ فأقوم بإرضاعه كي يعاود النوم مرة أخرى ليستيقظ بعد 30 دقيقة أخرى، لم أكن أفهم ما السبب. لذلك عندما بلغ 6 أشهر من العمر سمعنا بوجود كيم ويست المتخصصة في مجال النوم وعن منهجها اللطيف، واتخذنا القرار على الفور. حيث كنا محبطين لدرجة أننا على استعداد لتجربة أي منهج لأننا تعبنا من كثرة الوسائل التي اتبعناها مثل الهدهدة، الرضاعة، وتركه ليبكي كي يتعب. لذلك كانت كيم هي أملنا الوحيد، بدأنا معها في اليوم التالي وخلال أسبوع واحد تقريبا،  أصبح طفلنا ينام لمدة 12 ساعة متواصلة أثناء الليل، وأصبح قليل الصراخ وأكثر سعادة وأصبحنا ننام كبقية الناس، لذلك عندما أنجبت طفلي الثاني وبمجرد أن أصبح مستعدا للتدريب على النوم ذهبت إليها على الفور وبدأنا التدريب (تدريب هذا الطفل الصغير كان أسهل بكثير من أخيه)، ففكرت بعد ذلك، إذا كنت ناجحة مع أطفالي، لماذا لا أصبح مؤهلة وأقدم المساعدة للآباء والأمهات المتعبين واليائسين الذين يمرون بنفس الوضع الذي مررت به، وكانت تلك هي نقطة الانطلاقة في هذا المجال حيث أصبحت أول مدربة للنوم اللطيف بالمملكة.

    أما بالنسبة للتدريب الذي خضعت له فقد أتتمت دراسة برنامج كيم ويست للتدريب على النوم اللطيف في يناير 2017، وأصبحت معتمدة ومؤهلة لمساعدة الآباء والأمهات في التعامل مع أطفالهم، وهذا البرنامج هو الأحدث حتى يومنا هذا فيما يخص مشكلات النوم لدى الأطفال والتغلب عليها.

    برنامج التدريب على النوم اللطيف هو أول وأشمل برنامج تأهيل متاح للتدريب على النوم بشكل احترافي، ويشتمل البرنامج على ما يزيد عن 80 ساعة من التدريب واختبار، واشراف على حالات مع كيم ويست، LCSW-C (“سيدة النوم”) والتي تقدم المساعدة الآباء والأمهات المنهكين على مدار 17 عام، ويعد الإشراف الطبي والتدريب المتقدم والمستمر من الأمور اللازمة للحصول على شهادة مدرب للنوم اللطيف،

ومن أمثلة موضوعات التدريب لدينا:

  • المساعدات الأساسية وتطوير الطفل.
  • علم النوم وأساليب تعديل السلوك.
  • نظرية الارتباط الآمن.
  • تقديم الدعم للأم التي تمارس الرضاعة الطبيعية.

يتضمن التدريب أيضا محاضرات يلقيها أكبر المتخصصين في هذا المجال، منها:

  • اكتئاب ما بعد الولادة تلقيها د. شوشانا بينيت، وهي مؤلفة ومتخصصة في اكتئاب ما بعد الولادة.
  • الحالات المرضية وتوقف التنفس أثناء النوم لدى الأطفال ويلقيها د. لويس كاس، مدير مركز نوم الأطفال.
  • اضطرابات التكامل الحسي والنوم ويلقيها جودي جينيجز، OTLR.

    ويشتمل أيضا برنامج التدريب على النوم اللطيف على مجموعة من التدريبات المتقدمة التي تدور حول كيفية التعامل بلطف مع الأطفال في سن 4 و5 أشهر. وهذا البرنامج الذي أتممت دراسته يتضمن أكثر من 40 ساعة من التوجيه والتدريب.

ومن أمثلة الموضوعات الخاصة بمنهج التدريب:

  • التعمق في دراسة الطبيعة الرقيقة للأطفال أقل من سن 6 أشهر وكيفية مراعاة جميع العناصر للحرص على سلامتهم.
  • الإرشادات والتوجيهات المثبتة فيما يتعلق بكيفية تقييم الطفل في سن 4-6 أشهر وأسرته ومعرفة ما إذا كان الطفل مستعد للتدرب على النوم أم لا.
  • الحلول والاستراتيجيات الخاصة بالنوم اللطيف والتي تعتبر فعالة ومناسبة لتطور الأطفال حديثي الولادة.

    وقد تم تصميم هذا التدريب المتخصص لتزويد المدربين بالمعارف اللازمة والتوعية وجميع الأدوات والموارد التي تلزمهم للنجاح في التعامل مع الأسر والأطفال من سن 4-6 أشهر بشكل آمن وصحي ومناسب لتطورهم.

اتصل بنا

[]
1 Step 1
keyboard_arrow_leftPrevious
Nextkeyboard_arrow_right
FormCraft - WordPress form builder